دير القديس يوحنا المعمدان

 


ابتدأ العمل في الدير بحفر الأساسات حتى انتهى القسم الاول من البناء والاعمال الهيكلية ومن ثم أحيل عطاء التشطيبات لشركة أخرى للبدء بالعمل، وانتهى العمل بخروج مبنى دير الراهبات كأول مبنى في مشروع الدير يحتوي على ثمانية غرف للراهبات وكنيسة صغيرة على اسم القديسة مريم المصرية وصالة استقبال وغرفة للمائدة ومطبخ ومشغل وبستان يحيط المبنى مسوّر ومزروع فيه شتى أنواع المزروعات وقد ساهم أيضاً إلى جانب المتبرع الكبير المهندس فارس تادرس بعض أبنائنا الروحيين في بعض الامور وهي أجهزة التكييف من الدكتور رؤوف أبوجابر وغرف النوم والمطبخ من معالي المهندس سمير قعوار، بعض المستلزمات من الأب بطرس جنحو وأيقونة العذراء وبعض القناديل من السيدة الفاضلة ام جريس تادرس ومن مطارنة من الكنيسة اليونانية مطران دراما المتروبوليت ومطران ذيذموتيخمو المتروبوليت ذامسكينوس ولوحة من السيد رامز وهاب والحمامات من المرحوم متري المنى وأخيه رمزي المنى.