غداء الكهنة في احد مرفع اللحم

التاريخ: 
الاثنين, 2018-02-12

أقام صاحب السيادة غداء في مطعم ملول في الفحيص للكهنة بمناسبة اقتراب الصوم الكبير المقدس وذلك في أحد مرفع اللحم وقد توجه اليهم بكلمة هذا نصها :

الأباء الأحبة الأجلاء
كل عام ونحن والوطن والكنيسة بألف خير ، ها قد وصلت بنا الأيام وبتنا على مشارف الخوض في شوط الصوم الكبير المقدس هذا الصوم الذي يدرجنا لنصل الى القيامة المقدسة بعد أن نكون قد خلعنا انساننا العتيق بجهاداتنا التي نمارسها ناظرين أن نحظى بحظ اللص اليمين بالدخول مع ملك المجد الى الفردوس المنشود .

الأباء الأجلاء
نلتقي اليوم جميعا لنتناول معا مائدة المحبة ولقائنا هذا يأتي في فترة استعدادية علينا أن نتنبه لها وان نشحذ هممنا وذلك لنقوم بواجبنا الرعائي كما يليق وكما يجب مما يعود بالنفع الروحي على أبناء رعيتنا الأحباء فعلينا أن نوجه قلوبهم وأذهانهم ونحن معهم نحو الصلاة الدائمة نحو الصوم والنسك نحو الاعتراف والتوبة ونحو العمل الصالح ومساعدة الأخر والمحبة غير المشروطة والموجهة للجميع ويشترط في كل ذلك ان تكون لنا تلك المحبة ليسوع المسيح الرب فهو الذي سائل بطرس الرسول ثلاث مرات أتحبني يا بطرس ....ارع خرافي اذا الرعاية او بالأحرى رعاية الخراف تأتي منطلقة من محبتنا ليسوع فهي شرط أساسي أكده يسوع لثلاث مرات .

أحبتي الكهنة ...
تمر كنيستنا في فترة صعبة بل المنطقة بأسرها وواجبنا اليوم أن نثبت أبنائنا في إيمانهم وأن نحملهم على المضي قدما في أرثوذكسيتهم و نشدد من قواهم ليستمروا في هذه الحياة متسلحين بسلاح الله الكامل فهذا هو واجب الراعي أن يحافظ على التسعة والتسعون ويركض وراء الخروف الضال وهاهو سباق الجهادات الروحية قد ابتدء وعلينا ان نحصد الجعالة فأهلنا يارب لهذه الفترة المقدسة ولجهادات مباركة وثمار مباركة ولتقدس حياتنا وتمنحنا سلامك ومحبتك
ولا أنسى أن أنقل لكم جميعا ولعائلاتكم أدعية وبركات صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفلس الثالث من القدس الشريف من كنيسة القيامة ومن قبر الخلاص والمزارات المقدسة والذي يتمنى لكم صوما مباركا ومقدسا وثمارا روحية يانعة ويبارككم ابويا .
محبتي وتقديري لكم جميعا متمنيا للجميع الخير والبركة بشفاعة والدة الاله وجميع القديسين ....آمين

الداعي لكم بالرب يسوع المسيح
المتروبوليت فينيذكتوس
متروبوليت فيلادلفيا