من انجيل أحد مرفع اللحم

التاريخ: 
السبت, 2018-02-10

* ابن البشر: هذا اللقب مرتبط بشكل مباشر برؤيا النبي دانيال في العهد القديم (دا٧) وهو يشير إلى المسيح المنتظر الذي ستتعبّد له كلّ الشعوب.

وأطلق الربّ يسوع هذا اللقب على نفسه للإشارة إلى أنّه هو متمّم كلّ النبوءات.

هذا ما أثار جُنونَ علماءِ اليهود، ورئيس المجمع شقُّ ثيابه لمجرّد أنَّ يسوع طبّق هذه الرّؤيا على ذاته مساويًا نفسه بالله.

* مجد الله: كلمة مجد بأصلها الساميّ تعني الثِّقل، وتطلَق على الشَّخص الذي له الثِّقل. وثقل الشَّخص لا ينفصل عنه بتاتًا . حضورُه هو الثِّقل نفسه.

من هنا نفهم ما تعنيه العبارة في النَّصّ، مجد الله غير منفصل عن نوره وعظمته وملكه.

* العرش: هو المكان الذي يجلس عليه صاحب السلطان أي الملك، ولا يحق لأحد غيره الجلوس عليه. من العرش تصدر الأحكام، فهو المكانة العليا التي من خلالها يرى الجالس عليه كلَّ شيء، بما أنّه النّاظر والمراقِب والقاطِع باستقامةٍ كلمة حق.

من هنا نرى في الكنيسة رئيس الكهنة يجلس على العرش، وذلك لما تمثّله مهامُّه في وسط الجماعة وعلى رأسها، وهذا انعكاسٌ لدوره الكنسيّ الحيويّ والرّئيسي. فهو على صورة المسيح في الكنيسة بين أبنائه والمؤمنين. كذلك الأسقف في أبرشيّته.