من أقوال القديس أثناسيوس الرسولي

التاريخ: 
الثلاثاء, 2018-01-30

- فلنتعلم لغة السماء التي هي الحب ونستعد للعيد الأبدي الذي لا ينتهي والفرح السمائي حيث الإتحاد بالرب يسوع والتمتع به بغير حاجز

- الله في استطاعته أن يطعم الفقراء الذين عهد لنا بهم لكنه يطلب ثمار البر ومحبة الناس

- إن كانت الأرض مملوءة جمالا فكم بالأكثر تكون المدينة السماوية لأنها دائما جديدة ولا تشيخ

- إن اتحادنا بالمسيح بتناولنا من جسده ودمه الأقدسين أسمي من كل اتحاد

- الحسد يكسر رباط السلام الذي لربنا ويتعدي علي المحبة الأخوية

- يلزمنا أن نستعد للمعركة الروحية غير واضعين أمامنا سوي مجد الحياة الأبدية وإكليل الإعترف بالرب غير مهتمين بما سيقابلنا من عذابات

- ان كنا نتألم بسبب بغضة العالم فقد احتمل يسوع هذا

- الذهن المحب لله هو عطية الله غير المنظورة

- لو صمت ولم تحفظ لسانك فصيامك لا ينفع ويضيع باطلا

- التسبيح بالمزامير دواء لشفاء النفس