بدء التريودي وقداس في العبدلي

التاريخ: 
الاثنين, 2018-01-29

صور من خدمة القداس الإلهي في كنيسة البشارة ترأسها المتروبوليت فينيذكتوس بمناسبة بدء التريودي ووجه كلمة الرعية بهذه المناسبة هذا نصها :
الأبناء المحبوبون بالرب
أبناء البشارة

ها هي بشارة الخلاص قد أعلنت للبشر بميلاد الخلاص فقبل أيام احتفلنا بالميلاد والختان ومن ثم حضرنا مجيء المسيح له المجد ليدخل مياه الاردن فعاينّه مع أبيه والروح وهانحن اليوم ندخل في اول أحد يحملنا الى طريق الجلجلة فالقيامة
نعم ندخل من باب الفريسي والعشار لنصل إلى العبور المقدس
في الحقيقة أن الفريسي والعشار هو باب العبور من الخطيئة للنور للنعمة فهذا المثل الرائع الذي ضربه يسوع لنا مثل في التواضع ومثل في الانسحاق ومثل في التوبة وما العبور إلى النعمة سوى بهذه الفضائل التي ذكرناها
واليوم لم آتي لدينونة الفريسي بل لأتعلم منه أن أشكر الله وأن أنسب إليه كل النعم فإن كان الفريسي الذي منذ أن خرجنا الى هذه الدنيا ونحن ندين هذا الفريسي وقد نكون على صواب في موقفه المتعجرف ولكن أليس العلم التربوي والنفسي الحديث دوما يوجهنا لننظر إلى نصف الكوب المملوء وليس الفارغ اذن لنقف فقط عند جملته الأولى اللهم اني اشكرك
ما أروع أن نشكرك دوما يا الله وننسب ما نحن به من نعم لك انت وحدك فإن كان نهجنا هكذا فسوف نجد أنفسنا ننطلق من موقف الفريسي لنكون في موقف العشار فتوجيه الشكر لله يقودنا إلى التواضع والانسحاق والتوبة
فلندعو الله أن يؤهلنا أن نخطو من هذا اليوم درب الخلاص ببداية الفريسي منطلقين بروح العشار ناظرين أن نسجد أمام جلجلته علنا نحظى بنور القيامة المحيي
الرب الإله يمنحنا البركة والقوة وأياما مقدسة وكل عام وأنتم بألف خير

الداعي لكم بالرب يسوع المسيح
المتروبوليت فينيذكتوس
متروبوليت فيلادلفيا