خدمة القداس الالهي في كنيسة النبي إيليا

التاريخ: 
الاثنين, 2017-08-07

ترأس صاحب السيادة المتروبوليت فينيذكتوس القداس الإحتقالي بعيد النبي إيليا في كنيسة النبي إيليا والقديسة بربارة / أبو نصير وشاركه في الخدمة قدس الأب بولس كفوف راعي كنيسة دخول السيد إلى الهيكل وقدس الأب سيرافيم السلمان راعي الكنيسة وجوقة الكنيسة بمشاركة المرتل فادي الفار.
كرم صاحب السيادة السيد فوزي شنودي باني هذه الكنيسة على تبرعاته السخية لها وتمنى له دوام الصحة والنجاح

الابن الروحي المحبوب بالرب
السيد فوزي شنوده المحترم

تحية بالرب يسوع المسيح

ها هو عام جديد يطل علينا معيدين مجدداً لتذكار النبي الكريم السابق الثاني لحضور المسيح ايليا التسبيتي المجيد والشكر لله الذي منحنا نعمة كبيرة لنعيد في كنيسة مشيدة على اسم هذا النبي العظيم الذي دحض بدعة أنبياء بعل والذي بصلاته أمر السماء بأن تمطر وأعاد للمرأة المسكينة ولدها إلى الحياة وهذا كله بفعل إيمانه العميق والراسخ بالقدرة الإلهية.

وأنت اليوم وبفعل الإيمان القوي الذي تحمله في نفسك شيدَّت كنيسة حية للمسيح تحمل اسم هذا النبي في منطقة كانت بأمس الحاجة لذلك وأخذت على عاتقك أن ترعى هذه الكنيسة بمحبتك وتتابع العمل الروحي بها وتدعمه وما زلت مستمراً على ذلك لا وبل أكثر من ذلك فها أنت تقدم اليوم مشروع الطاقة المتجددة الذي يخدم الكنيسة ومرافقها فهنيئاً لنا وللكنيسة بك وبأمثالك الذين يمنحون ويهبون ولا ينظرون إلا للخالق ومحبته للبشر وعطاياه ومواهبه العظيمة فطوبى لكم ويا بشراكم.

مهما تحدثت وكتبت وتفوهت من كلمات ومعان وحروف اعتقد أننا لن نفيك حقك ولن نعبر عن مدى الشكر والامتنان الذي أحمل في دواخلي لك فقد منحتنا بل منحت منطقة أبو نصير وضواحيها منارة تشع بالإيمان وتنير لهم دروبهم فكل الشكر والتقدير مجدداً ومراراً وتكراراً لك ولزوجتك الفاضلة رفيقة دربك وعائلتك المحبة للمسيح متمنياً لكم كل الخير والصلاح والبركة وأسباب التقدم والنجاح ولتكن شفاعة النبي إيليا حافظة لكم ومتشفعة بكم أمام العرش الإلهي الذي من لدنه يهبكم السلام والمحبة.
آمين

الداعي لكم بالرب يسوع المسيح
المتروبوليت فينيذكتوس
متروبوليت فيلادلفيا