كلمة صاحب السيادة المتروبوليت فينيذيكتوس في استقبال دولة السيد فيصل الفايز

التاريخ: 
الاثنين, 2017-04-24

دولة السيد فيصل الفايز
رئيس مجلس الأعيان الأفخم

سلام المحبة والأمل ، سلام الخير والبركة لكم والأصحاب المعالي والعطوفة والسعادة والنيافة الحضور الكريم بحفظ الألقاب للجميع.

حللتم أهلا ووطئتم سهلا وللمرة الثانية لكم هنا في مطرانية الروم الأرثوذكس في عمان وفي هذه المناسبة المباركة ونحن نحتفل بعيد الفصح المجيد وما هو الفصح إلا عبورا من الخطيئة إلى الفضيلة ومن الظلمة إلى النور ومن الضلالة إلى الصواب ، وما أحوجنا دولتكم في هذا العالم اليوم إلى هذا العبور وخاصة اننا أصبحنا في عصر تتسارع بها التكنولوجيا الحديثة بشكل منقطع النظير في الغرب ونحن نتحول فقط إلى شعوب استهلاكية وأصبح الفراغ القاتل في عقولنا يحولنا إلى الات إرهاب نتفنن بها بقتل الآخر معنويا وجسديا نكفر من نكفر ونحلل ونحرم فأمسى العالم غابة شرسة أعاننا الله على الحياة بها.

دولة الرئيس
بالطبع لا يخفى عليكم تراثنا وعاداتنا الكنسية وتاريخنا المشرقي الأصيل ولنا مع آل الفايز علاقات تاريخية طيبة منذ زمن البطريرك داميانوس وتيموثاوس وحتى يومنا هذا فنحن على العهد باقون وعلى الأخوة والصداقة والعيش المشترك وهذا كله لا يخفى على دولتكم وتشريفكم لنا اليوم لهو دليل قاطع على ذلك وسنبقى دولتكم أبناء هذا الوطن الأوفياء ولائنا هاشمي.

نعلم مهماتكم الجسيمة في المجلس وهموم الأردنيين التي تحملون ليتنا نستطيع أن نشاطركم اياها ولكننا نصلي من أجلكم ومن أجل مجلسكم

الموقر وللوطن والقائد والشعب كما وننقل لكم أدعية وبركات صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفلس الثالث من القدس الشريف من قبر الخلاص هناك حيث تعيد المسكونة بأسرها لهذا العيد هناك حيث يرعى المقدسات الإسلامية والمسيحية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وأدامه ذخرا لنا .

أكرر فرحنا الكبير بحضوركم وتشريفكم وصحبكم الكرام ونشكر لكم مبادرتكم الطيبة أعاد الله علينا جميعا هذه الأعياد بالخير والبركة ووفقكم في كل عمل صالح.

الداعي لكم بالخير والتوفيق
المتروبوليت فينيذكتوس

متروبوليت فيلادلفيا